U3F1ZWV6ZTE5MTg5NjkyNTQzNDYwX0ZyZWUxMjEwNjUxNzQwNTUyMw==

السمنة المفرطة أسبابها وطرق علاجها


السمنة المفرطة  أسبابها وطرق علاجها
تعتبر السمنة المفرطة ذات تأثير سلبي على صحة الحسم، حيث يرتبط وجود الكثير من الدهون في جسم الإنسان بحدوث التهابات مزمنة


السمنة المفرطة  أسبابها وطرق علاجها

تُعرف البدانة أو السمنة المفرطة "بمرض" إذا تجاوز مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35. ويستخدم مؤشر كتلة الجسم لتقييم قياس نسبة العضلات إلى الدهون ويمكن أن يساعد في تحديد ما إذا كان الفرد من الوزن العادي مقارنة بمكانته. 

لا يُنظر إليه على أنه نسبة مثالية من الوزن المثالي ولكن يمكن أن يساعد في إعطاء فكرة عامة عن شكل جسم الفرد.عند تناول الطعام، ويستخدم الجسم السعرات الحرارية التي يستهلكها كطاقة حتى تقوم أجهزة الجسم بوظائفها مثل الحركة، ومن الجدير بالذكر أنّ الجسم يستهلك الطاقة حتى في فترة الراحة.

وفي حال عدم استخدام الجسم هذه السعرات الحرارية، يتم تخزينها على شكل دهون. ومنها قد تنتج السمنة المفرطة حين يقوم الجسم  بتخزين الكثير من الدهون التي ستزيد من وزن وكتلة الشخص المصاب.

ووجدت الدراسات أن بعض الأدوية قد تساهم في زيادة الوزن ، مثل مضادات الاكتئاب ، وفي بعض الحالات يمكن أن يؤدي قصور الغدة الدرقية إلى السمنة المفرطة ولكن يمكن معالجة هذا النوع عبر الأدوية والعقاقير الطبية لضبط عمل الغدة .

 أضرار السمنة المفرطة

تعتبر السمنة المفرطة ذات تأثير سلبي على صحة الجسم، حيث يرتبط وجود الكثير من الدهون في جسم الإنسان بحدوث التهابات مزمنة، كما تزيد هذه الدهون من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل الأوعية الدموية وأمراض القلب ومرض السكري من النوع الثاني.

وغالباً ما يعاني الأشخاص المصابون  بالسمنة المفرطة من ارتفاع ضغط الدم، والسكتة الدماغية والحصى الصفراوية ، واضطرابات التنفس أثناء النوم، وأمراض الكلى والكبد، وسرطان الثدي، وسرطان المرارة.

كما ويصاب المريض بالآلام المزمنة نتيجة الضغط الحاصل على العضلات والعظام ،ويمكن أن يصاب المريض بهشاشة العظام في بعض الحالات.

 السمنة المفرطة ومشاكل النوم

تتسبب السمنة المفرطة في ضيق المجاري التنفسية لدى المصاب مما يؤدي لمشاكل في التنفس،وعدم الإنتظام في النوم والحصول على نوم عميق،كما ويمكن أن تزداد نسبة الإصابة لدى مرضى السمنة المفرطة بمشاكل الربو وضيق التنفس. 

طرق علاج السمنة المفرطة

تتعدد طرق علاج السمنة المفرطة كإتباع الأنظمة الغذائية التي تسهم في إنقاص الوزن ،ولكن الدراسات أثبتت أن 20%من الأشخاص فقط يستطيعون فقدان 6 كغ من وزنهم والمحافظة على وزن ثابت لمدة سنتين على الأقل.

التعليمات الغذائية للمصابين، لعلاج السمنة المفرطة

  •  الإكثار من تناول المواد الغذائية الطبيعية التي تُعطى في النظام الغذائي
  • تقليص استهلاك الدهون، السكر والكحول.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف كالخضراوات وغيرها.

، بحسب الأبحاث، لا توجد طريقة معينة تعمل على علاج السمنة المفرطة وتعتبر المثلى لمحاربة السمنة المفرطة
ولكن يعتبر التثقيف من أهم الأمور التي تساعد الشخص على التخلص من السمنة المفرطة،عبر معرفة الوجبات اليومية وكمية السعرات الحرارية وإحتسابها ،فستحد بشكل كبير من زيادة الوزن وتنتج ثقافة تساعد الشخص على ممارسة حياته بشكل صحي .

كما تعتبر ممارسة التمارين الرياضية من الخطوات الضرورية للمحافظة على فِقدان الوزن وعلاج السمنة على المدى الطويل. تسهم التمارين الرياضية في زيادة في استهلاك السُّعُرات الحرارية في الجسم.

وتعتبر ممارسة الرياضة من الطرق الفعالة لإنقاص الوزن والمداومة عليها بشكل يومي لمدة ساعة ،تسهم في المحافظة على وزن صحي وجسم سليم.

علاج السمنة المفرطة بالجراحة


يمكن للأفراد الذين يعانون من السمنة ، بمؤشر كتلة الجسم أكثر من 40 ، أن يواجهوا إجراءات طبية مختلفة في المعدة (تقصير البالون، وما إلى ذلك.) التي تؤدي إلى تقليل الوزن.

في أي حال ، إن إنقاص الوزن عن طريق الجراحة ، الذي يتم تقييمه بنصف الوزن الأساسي للمريض ، قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة بردود فعل حقيقية واضطراب في الإجراء الطبي ، على سبيل المثال ، التهاب الصفاق ، والحجارة في القنوات الصفراوية ، وفرط نشاط الغدة الدرقية ومشكلة صحية حقيقية ، مع غياب من المغذيات المختلفة. وبالمثل يظهر البحث أن حوالي 40٪ من المرضى سيعانون من الآثار السيئة للتعقيدات الناتجة عن الإجراءات الطبية.

 الخلاصة 

أصبح مرض السمنة المفرطة ينتشر بشكل متزايد،وقد تؤثر بشكل كبير على الشخص المصاب ، سواء في الرضا الشخصي أو العمر الطبيعي للفرد السمين. اليوم ، هناك العديد من التقنيات لعلاج السمنة وخفض الوزن. المبدأ الأساسي لهذه التقنيات هو أسلوب حياة صحي يتضمنممارسة الرياضة ونظام غذائي سليم ومعتدل. في الحالات المفرطة قد يلجأ البعض للجراحة  ولكن تبقى الخيار الأخير.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة