U3F1ZWV6ZTE5MTg5NjkyNTQzNDYwX0ZyZWUxMjEwNjUxNzQwNTUyMw==

ريجيم كيتو دايت وأهم الفوائد والمعلومات الواجب معرفتها؟

ريجيم كيتو دايت وأهم الفوائد والمعلومات الواجب معرفتها؟
يعتمد نظام كيتو دايت على الغذاء المنخفض الكربوهيدرات،مرتفع الدهون ومتوسط البروتين

ريجيم كيتو دايت وأهم الفوائد والمعلومات الواجب معرفتها؟ 

النظام الكيتوني " كيتو دايت"، يعتبر من أفضل أنظمة الريجيم الغذائية لخفض الوزن ،حيث أكدت معظم الدراسات والأبحاث عديد الفوائد الصحية للجسم وعلاج الأمراض بالإضافة إلى فعاليته في حرق الدهون وتخفيف الوزن.
حيث يعتمد ريجيم كيتو دايت على الغذاء المنخفض الكربوهيدرات،مرتفع الدهون ومتوسط البروتين،حيث يقوم بتحويل الجسم لآلة لحرق الدهون المتراكمة وتخفيف الوزن.

متى ظهر الكيتو دايت؟

ظهر ريجيم كيتو دايت لأول مرة في بدايات القرن الماضي،حيث تم إستخدامة لمعالجة الصرع عند الأطفال،وعندها لاحظ الأطباء تأثير هذا النظام الغذائي على الوزن ،حيث إنخفض بشكل كبير لدى الأطفال اللذين خضعوا للتجربة ،ومنها بدأ تطوير هذا النظام وضبطه حتى أصبح بما يعرف اليوم بريجيم الكيتو دايت.

كيف يعمل نظام حمية الكيتو دايت؟

يعمل ريجيم الكيتو دايت على عامل أساسي ،وهو تزويد الجسم بالطاقة اللازمة يومياً عبر إستهلاك الدهون بدلاً من الكربوهيدرات،حيث تكون القيمة الغذائية كما يلي:
70- 80% دهون بدلاً من الكربوهيدارت
20- 25 % بروتين
5 – 10 % كربوهيدرات
تم إشتقاق أسم الكيتو،من جزيئات الوقود الصغيرة التي يخزنها الكبد كمصدر بديل للطاقة في جسم الإنسان،وتسمى الكيتون أو الكيتونات،ويتم حرق هذه الجزيئات عند نقص المصادر الرئيسية للطاقة "الجلوكوز"و"الأنسولين".
فعند إستهلاك كمية قليلة من الكربوهيدرات،يتم إنتاج هذة الكيتونات في الكبد من مصادر الدهون ،ثم تحليلها في سكرالدم،ثم يتم تحويل البروتين الزائد إلى سكر في الدم،ويتم إستخدام الكيتونات كوقود للطاقة في جميع أنحاء جسم الإنسان.


           مقالات ذات صلة          

فوائد نظام ريجيم "كيتو دايت"

السيطرة على الشهية

عندما يقوم الجسم  بحرق الدهون 24 ساعة في اليوم 7 ايام في الأسبوع عبر ريجيم الكيتو دايت، فإن الجسم سيكون لديهِ وصول مُستمر للطاقة المخزنة في الجسم، الأمر الذي يعطي حالة من الشعور بالشبع .
وقد أثبتت الدراسات ،وتجارب الأشخاص اللذين قاموا بتجريب ريجيم الكيتو ،تغيراً ملحوظاً في سلوكهم إتجاه الطعام وسيطرتهم على الشهية الزائدة.

فقدان الوزن

كما ذكرنا في بداية المقال،إن تحويل الجسم لآلة لحرق الدهون في نظام الكيتو دايت،عبر إستبدال الجلوكوز والأنسولين المستخلصين من الكربوهيدرات،بالدهون كمصدر بديل للطاقة ،يؤدي بشكل كبير وسريع في فقدان الوزن.
وقد أثبتت الدراسات تفوق نظام الكيتو على باقي أنظمة الحمية منخفضة الكربوهيدرات،وفعاليتها في خفض الوزن بشكل مدروس لايؤثر على صحة الإنسان العامة .

 تحسن الصحة العامة للجسم

كما نعرف جميعاً أن المعدة بيت الداء والدواء،ومنها وعندما نقوم بضبط نظامنا الغذائي فسيعود هذا الأمر بشكل إيجابي على الصحة العامة لدينا،وقد أثبتت الدراسات التي أجريت على نظام الكيتو،مقدرته على إزالة أخطار القلب و تحسين مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية والبروتينات الدهنية مرتَفعة الكثافة
تحسن الأداء الذهني والطاقة المستمرة
تعتبر الكيتونات التي سيقوم الكبد بتزويد الجسم بها عند إتباع ريجيم كيتو دايت ،وقوداً مثالياً للدماغ حيث سيحسن مستويات التركيز والأداء العقلي.

ضبط مستويات السكر في الدم

يعتبر ريجيم الكيتو علاجاً مثالياً لمرضى السكري من النوع الثاني ،حيث أثبتت الدراسات قدرة النظام على ضبط مستويات السكر في الدم.

علاج مرض الصرع

من المعروف أن بدايات الكيتو دايت كانت لعلاج مرضى الصرع،وبالتحديد في عام1930م ،يؤدي إتباع  ريجيم الكيتو إلى تقليل تناول أدوية الصرع أوالإستغناء عنها، كما يساعد الأشخاص المصابين بمرض الصرع على التخلص من نوبات التشنج، وتقليل الآثار الجانبية للأدوية وزيادة الإداء العقلي
وهنالك فوائد عديدة ذكرها الأشخاص اللذين قاموا ،بتجربة النظام الكيتوني ،كالحد من ظهور حب الشباب وضبط ضغط الدم وكما أسلفنا المعدة بيت الداء والدواء، فعندما نقوم بتنظيم غذائنا اليوم سنحصل بالتأكيد على نتائج مذهلة وصحة رائعة ،وبالنظر إلى الوراء قليلاً قبل غزو الوجبات السريعة والأطعمة الجاهزة موائدنا ونظامنا الغذائي ،كان معظم الناس يتمتعون بصحة جيدة خالية من الأمراض التي باتت تنتشر في عصرنا الحالي وتصيب الشباب قبل كبار السن.









ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة