U3F1ZWV6ZTE5MTg5NjkyNTQzNDYwX0ZyZWUxMjEwNjUxNzQwNTUyMw==

النظام الغذائي الصحي وأفضل الأطعمة لتخفيف الوزن

النظام الغذائي الصحي وأفضل الأطعمة لتخفيف الوزن
يعتبر النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضروات من أفضل الطرق في خطة الأكل الصحي

النظام الغذائي الصحي وأفضل الأطعمة لتخفيف الوزن

 يرغب الكثير من المصابين بمرض العصر وهو السمنة في إنقاص الوزن بطريقة طبيعية ، وكالعادة نلجأ إلى اتباع نظام غذائي قاسٍ ، وتناول كميات أقل من الطعام ،والنتيجة المعتادة : ستشعر أنك محروم من أغلب الأطعمة ولن تقاوم حتى النهاية ، لذلك تستسلم،وقد تعيد أستخدام أنظمة أخرى ولكن ستصل لنفس النتيجة وستعيد تعويض الوزن الذي خسرته في شهور خلال أسابيع قليلة.

لماذا لانستطيع أن نأكل بشكل طبيعي ونخسر الوزن في نفس الوقت هذا ماسنتعرف عليه في هذا المقال.

النظام الغذائي الصحي لخسارة الوزن.

إن الطريقة التي يحب أن نتبعها لفقدان الوزن ليست صعبة للغاية: إنها بسيطة تعتمد عل تعديل نظامنا الغذائي والبدء في تناول المزيد من الفواكه والخضروات المتنوعة في الأصناف والألوان. .

يعلم الجميع أنه من المفترض أن نأكل الفواكه والخضراوات لفيتاميناتها ومعادنها ، وفوائدها القوية في مكافحة الأمراض. لكن التغذية الجيدة على ما يبدو ليست مغرية بما فيه الكفاية لمعظمنا.
هل تعلم أن  20٪ فقط من البشر يأكلون ما يصل إلى خمس قطع من الفواكه والخضروات يوميًا.

لقد حان الوقت لأن نغير نمط حياتنا ونغير تصنيف الفواكه والخضروات كعناصر ثانوية في نظام غذائنا وتحويلها إلى عنصر أساسي في نظام غذائي صحي لفقدان الوزن.

من الفلفل الأحمر، والكوسة الصفراء وغيرها من الخضار التى لاتكاد تعد ولاتحصى ،يقول اختصاصي تغذية ومؤلف 101 من الأطعمة التي يمكن أن تنقذ حياتك "يبدو أن تناول كميات كافية من المنتجات الطبيعية يعد أحد أهم العناصر الرئيسية في فقدان الوزن والحفاظ على الوزن".

فكيف يساعدك تناول المزيد من الطعام في الواقع على تقليل الوزن؟

أسرار الفواكه والخضروات

السر الأول: للفواكه والخضار بسيط: كونها غذاء غني بالعناصر المهمة لجسم الإنسان من الفيتامينات والبروتينات وغيرها ، كما تمتاز معظمها بإنخفاض السعرات الحرارية.
لذلك يمكنك أن تأكل أكثر عندما يكون نظامك الغذائي غنيًا بالخضار والفواكه ومع ذلك حاول أن لا تستهلك الكثير من السعرات الحرارية.

السر الثاني: الشبع يقول اختصاصي التغذية في سياتل كيري نيفيل ، إن كل المنتجات ، بدءًا من عصير الكمثرى إلى مجموعة الخضراوات مثل الخس الأحمر وغيرها مليئة بالماء والألياف ، ولا يسهم هذافقط في منح السعرات الحرارية فحسب ، بل إنهما تجعلك تشعر بأنك أكثر شبعاً. هذا يعني أنك قد تكون راضيًا عن أنخفاض الرغبة الشديدة في تناول شيء حلو أو مقدد كاللحم كل يوم - وما زلت تفقد وزنك.

فكر في الأمر، لنفرض أنه في الساعة 3 مساء تريد تحضير وجبة خفيفة لتناول العشاء. ما الذي سيملأ بطنك بشكل أفضل ، وجبة من رقائق البطاطس مع 155 سعرة حرارية ، أو ثلاثة أكواب من الفراولة الكاملة مع 138 سعرة حرارية؟
علبة من الكولا المحلاة عند 136 سعرة حرارية ، أو كوب من عصير العنب  مع نفس العدد تقريبًا؟ في كل حالة ، يتيح لك المنتج تناول المزيد ، ويملأك بسرعة ، ويبقيك ممتلئًا لفترة أطول،ولكن يبقى الفارق المهم في نوع الغذاء الذي تناولته وأيهما أفضل للجسم من ناحية سهولة الهضم والتحويل وزيادة الوزن بالتأكيد ستفضل الطعام الذي سيكون من مصدر طبيعي بعيداً عن الزيوت والدهون والسكريات الصناعية..

أهم فائدة للفواكه والخضراوات 

إلى جانب المساعدة في اتباع نظام غذائي لتخفيف الوزن ، لا تنسى الأهمية والفائدة القصوى عند إستهلاك الخضار  والفواكه الطازجة بشكل يومي: أنت تحصل على تغذية مثالية تكافح الأمراض وترفع من مناعة الجسم العامة..

أظهرت الأبحاث أن مضادات الأكسدة والألياف و الفيتامينات والمعادن في  مثل الخوخ الحلو و التوت يقلل من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان ، أمراض القلب ، السكري من النوع 2 ، وخفض ضغط الدم المرتبط بالكولسترول

وللحصول على الفوائد الكاملة للفواكه والخضروات وإنقاص الوزن ، وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة - يحتاج الشخص إلى استبدال الأطعمة الغنية بالكثير من السعرات الحرارية في نظامك الغذائي،بالفواكه والخضراوات..

ولكن ماذا لو لم تكن مستعد للتخلي عن الأطعمة المفضلة لديك أو التخلي عن شريحة واحدة؟ "حتى لو قمت بتغيير أي شيء آخر في النظام الغذائي الخاص بك، وكنت مازلت تعتمد على الأغذية المعتادة في نظامك لن تصل إلى نتيجة مرضية فلابد بالقيام بتغيير ملموس حتى نحصل على نتائج جيدة.
ومع ذلك ، بمجرد أن نبدأ بتناول الوجبات الخفيفة من الفواكه والخضراوات ، فإن معظمنا سيأكل تدريجيًا كميات أقل من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية وسنبدأ نلاحظ الفرق في إستهلاكنا لهذه الأطعمة التي تعتبر المسبب الرئيسي لزيادة الوزن.

الفواكه والخضروات: طازجة أو مجمدة أو معلبة أو مجففة؟

لذلك فإن الخبر السار هو أن الفواكه والخضروات يمكن أن تعطي خسارة حقيقية في الوزن. والسؤال المطروح الآن هو: كيف يجب أن تستمتع بها: طازجة أو مجمدة ، معلبة أو مجففة؟

على الرغم من أن المنتجات الموسمية المحلية قد تكون غير متوفرة في بعض الأحيان ، إلا أن "الفواكه والخضروات المجففة والمعلبة والمجمدة يتم انتقاؤها قبل ذروة النضج ثم تعبئتها" ، لذا فأنت تحصل على طعام طازج للغاية. "


تقترح وزارة الزراعة الأمريكية الحصول على كوبين من الفاكهة يوميًا ، و 2 كوب ونصف من الخضروات (للحصول على 2000 سعر حراري).

الفواكه والخضروات الطازجة أو المجمدة أو المعلبة : "عندما تأكل الفواكه المعلبة ، احترس من الإضافات المواد الحافظة " ، "ابحث عن الفاكهة المعبأة في الماء أو العصير
عصائر الفاكهة: يمكن أن يحتوي عصير الفاكهة بنسبة 100٪ على سعرات حرارية لكل أوقية مقارنة بالصودا المحلاة ، ولأن الكثير من أليافه مفقودة ، فهو أيضًا لا يمكن مقارنته بالفواكه الطازجة. لذا حاول الحصول على الفواكه الطازجة عندما تستطيع.

عصير الخضار: عادة ما تكون عصائر الخضروات ذات سعرات حرارية أقل بكثير من عصائرالفواكه، لكنها في كثير من الأحيان تحتوي على 100%من كمية الصوديوم.

ما هي الأنواع التي يجب علي إتباعها في النظام الغذائي

يعتبر النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضروات من أفضل الطرق في خطة الأكل الصحي ، وقد يدور في ذهنك السؤال التالي  ما هي الفواكه والخضار التي ستمنحك أقصى درجات الإستفادة في نظام التغذية؟
الجواب هو: كل أصناف الفواكه والخضراوات.

كل فواكه وخضروات هي طعام رائع، يقول خبير التغذية غربستادت
 "يمكنك القول أن العناصر الملونة تحتوي على مزيد من العناصر الغذائية بالنسبة لك ، ولكن ... حتى تلك التي لا تحتوي على الكثير من الألوان ، نكتشف أنها غنية بالمواد الغذائية التي نحتاجها طوال الوقت"

لذا ، قد تجد أن إحدى الدراسات قد تتحدث فوائد التوت الأزرق الأفضل لك ، بينما قد تتحدث أخرى عن قوة الرمان المضادة للأكسدة ، في المخطط العام للأشياء لا يهم أن تعرف الكثيرمن الدراسات عن فوائدها بل المهم التركيز على تناول أكبر كمية من الفواكه والخضروات وأن ندخلها بشكل فعال في نظامنا الغذائي.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة