تفاصيل مقززة عن عدنان اوكتار

بعد سنتين من المتابعة والرصد القت قوات  الأمن التركي القيض على المدعو “عدنان أوكتار” المعروف أيضا باسم “هارون يحيى”، و234 من اتباعه اثر العديد من التهم الموجه اليهم و قد تم الحجز على جميع امواله وممتلكاته.
وقالت مصادر أمنية ، إن من بين التهم الموجهة لهؤلاء الملاحقين، تأسيس تنظيم لارتكاب جرائم، واستغلال الأطفال جنسيا، والاعتداء الجنسي، واحتجاز الأطفال، والابتزاز، والتجسس السياسي والعسكري.
“الداعية الإسلامي” كما يصف نفسه، يظهر في حلقة ليشرح الشريعة وقيم التسامح في الإسلام، لكن بشكلٍ مختلف، إذ يظهر أمام راقصات وفنانات إغراء مرتديات ملابس مثيرة وأمامهن زجاجات الخمر – في ممارساتٍ يحرمها معظم علماء الإسلام.

وذكرت صحيفة “بوستا” بعض اعترافات المنفصلين عن جماعة “عدنان اوكتار” ان هناك 95 بيت للتنظيم و يعمل التابعون له في مناطق مختلفة.

واضافت الصحيفة ان اتباعه الاغنياء يقومون بخداع النساء وجلبهم لمنازلهم وتهديديهم بفيديوهات مصورة لهم.

وتابعت الصحيفة ان المرأة التي تعصي الاوامر يتم اغتصابها من قبل 20رجل لمدة ٢٤ ساعة٬ ولم يتوقف الاعتداء الجنسي فقط على النساء بل شمل الاطفال ايضا.

واوضحت ان عدنان اوكتار جنى الكثير من الاموال من الواردات الوهمية٬ حيث يملك في احد قصوره 16 سيارة على الاقل.

واوضحت الصحيفة ان “عدنان اوكتار” دخل التاريخ من حيث عدد الجرائم الموجهة اليه.

وبينت الصحيفة ان عدنان اوكتار وتنظيمه متهمون بـ 30 تهمة مختلفة بينها “التحرش الاستغلال الجنسي للاطفال والتجسس العسكري٬  وبذلك تعد هذه المرة الاولى في تاريخ تركيا بأن يوجه هذا الكم من التهم لمنظمة ما.

ابتزاز ” قطط عدنان اوكتار”

وكان أوكتار مقدم برامج وضيف دائم على قناته A9TV الواقعة في إسطنبول، يستضيف خلاله مجموعة من النساء اطلق عليهن اسم ” القطط”.

ومن بين الاعترافات التي ادلى بها المتهمين انه يتم استغلال هذه الفتيات “القطط”  لابتزاز شخصيات ذات نفوذ تركية و اجنبية.

جديد قسم : منوعات

إرسال تعليق